أخبــار

اجراء عملية التسليم والاستلام بين عدد من الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية ونظرائهم بالحكومة المؤقتة 

بنغازي 24 مارس 2021 م.
البيان
جرت بديوان رئاسة مجلس وزراء الحكومة المؤقتة في مدينة بنغازي الثلاثاء، عملية التسليم والاستلام بين عدد من وزراء حكومة الوحدة الوطنية، مع نظرائهم بالحكومة المؤقتة.
وكان وفد حكومة الوحدة الوطنية يترأسه نائب رئيس مجلس الوزراء السيد حسين عطية القطراني، يرافقه وزراء الداخلية، المالية، التخطيط، الرياضة، الشباب، التربية والتعليم، التعليم العالي، التعليم التقني، الإسكان والتعمير و وزير الزراعة قد وصل الى مطار بنينا للقيام بعملية التسليم والاستلام .
واستقبل وفد الحكومة أعيان وحكماء مدينة بنغازي، ورئيس مجلسها البلدي، وعدد من المسؤولين السابقين بالحكومة المؤقتة، إضافة إلى ضباط من الجيش والشرطة.
وعقب وصول الوفد لديوان رئاسة مجلس الوزراء في منطقة أبو عطني، استقبل رئيس مجلس وزراء الحكومة المؤقتة السيد عبد الله عبد الرحمن الثني وفد حكومة الوحدة الوطنية، بحضور عدد من الوزراء المنتهية ولايتهم والوكلاء المكلفين بتسيير شؤون وزاراتهم.
ورحب رئيس الحكومة المؤقتة بوفد حكومة الوحدة الوطنية، مُعربًا عن أمله في نجاحها بإنهاء حالة الانقسام السياسي الذي كانت تشهده ليبيا منذ سنوات.
وأكد الثني أن الحكومة قدمت خدماتها في ظل عدم وجود إيرادات، لافتا لوجود العديد من المشاريع التي قامت الحكومة بدراستها وتجهيزها ليتم تنفيذها لاحقًا من قبل حكومة الوحدة الوطنية، بسبب عدم وجود التمويل اللازم لتنفيذها.
بدوره، أكد نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية انتهاء مرحلة الانقسام، وأن حكومة الوحدة الوطنية وجدت لتخدم المواطنين كافة وفي مختلف ربوع الوطن.
وثمن نائب الرئيس دور الحكومة المؤقتة ورئيسها السيد عبد الله الثني، ونوابه وكافة الوزراء على ما قدموه خلال السنوات الماضية من مجهودات في سبيل خدمة الوطن والمواطن.
وتمت عملية التسليم والاستلام بين الوزارات المختلفة في جو تسوده روح المحبة والتداول السلمي على السلطة واحترام القانون ودولة المؤسسات.
وفي ديوان وزارة الداخلية بمدينة بنغازي، تسلم وزير الداخلية العميد خالد التيجاني مازن، مهامه من وزير الداخلية السابق المستشار إبراهيم بوشناف، بحضور عدد من مدراء الأمن ومدراء الإدارات العامة من المنطقتين الشرقية والغربية.
وتم التأكيد خلال مراسم التسليم والاستلام على أن الوزارة باتت واحدة، وستعمل على أمن الوطن والمواطن في كل ربوع البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق