أخبــار

الايسيسكو تضم مدرسة الفنون والصنائع وعدد من المواقع الأثرية الليبية لقائمتها الدائمة للتراث

وافقت لجنة التراث في العالم الإسلامي في الاجتماع الثامن الذي عقدته الإيسيسكو في الرباط بالمغرب، على اعتماد مدرسة الفنون والصنائع الإسلامية بطرابلس كأحد المواقع المسجلة على قائمتها الدائمة للمواقع التراثية الإسلامية، ضمن 5 مواقع تراثية إسلامية أخرى حول العالم.

وبحسب موقع الهيئة العامة للثقافة، وافقت اللجنة على إدراج أربعة مواقع ليبية أخرى على قائمتها التمهيدية للتراث، في انتظار استكمال متطلبات الإدراج النهائي، وهي: جامع مراد آغا بتاجوراء، وقصر الحاج بجبل نفوسة، وجامع أوجلة، وواو الناموس (موقع طبيعي، بينما تعثر اعتماد قلعة مرزق التاريخية شكليًا لأجل استكمال ملف التسجيل.

مسجد مراد آغا

ودعت اللجنة الدول الأعضاء في الإيسيسكو إلى العمل على إعداد قوائم لحصر عناصر التراث المادي وغيرالمادي فيها، وتأثيث “البوابة الإلكترونية للمعالم والمواقع التاريخية والأثرية في العالم الإسلامي، التي أنشأتها الإيسيسكو لتضم قائمة المعالم والمواقع التاريخية والأثرية، ذات الأهمية الحضارية والإنسانية، التي تزخر بها الدول الأعضاء، ووضع قاعدة بيانات تفاعليّة لمختلف عناصر التّراث المعماري، والعمراني، في العالم الإسلامي، وتعزيز الأنشطة التوعوية الموجهة لفائدة الطلبة، والشباب للتعريف بالتراث الثقافي المادي وغير المادي، وسبل استثماره في تحقيق التنمية.

يشار إن لجنة التراث في العالم الإسلامي أنشأت تفعيلا لقرار المؤتمر الإسلامي الخامس لوزراء الثقافة المنعقد في العاصمة الليبية طرابلس عام 2007 من أجل حماية التراث الحضاري والثقافي الإسلامي والمحافظة عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق