أخبــار

الدبيبة يناقش مع الوفدً ألاوروبيً رفيع المستوى عودة الشركات الأوروبية لاستكمال مشاريعها وكذلك عودة شركات الطيران من وإلى ليبيا

طرابلس 26 مارس 2021م.
البيان
استقبل رئيس حكومة الوحدة  الوطنية «عبدالحميد الدبيبة»، أمس، بمقر ديوان مجلس الوزراء بالعاصمة طرابلس، وفدًا أوروبيًا رفيع المستوي ضم وزير الخارجية الفرنسي «جان إيف لودريان»، ووزير الخارجية الألماني «هايكو ماس»، ووزير الخارجية الإيطالي «لويجي دي مايو».
وعبر الوفد خلال هذا اللقاء، عن تهانيه للشعب الليبي وحكومة الوحدة الوطنية، للبدء في إنجاز خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي ، والتي أنهت حالة الانقسام المؤسسي وتشكيل مؤسسة تنفيذية واحدة.
وأبلغ الوفد،  رئيس الحكومة  ، حرص بلدانهم علي ترسيخ الاستقرار في ليبيا لما له من أهمية بالغة في استقرار دول الجوار وحوض البحر المتوسط وأن زياراتهم هذه تشكل رسالة أوروبية موحدة لدعم جهود حكومة الوحدة الوطنية.
من جهتهم، أكد الوفد تصميم بلدانهم علي تقديم مختلف وسائل الدعم والمساندة لحكومة الوحدة الوطنية للإيفاء بالتزاماتها كافة حيال العديد من الملفات ذات الأولوية في عملها.
بدوره، عبر  الدبيبة عن شكره وامتنانه لموقف ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والشركاء الأوربيين كافة علي دعمهم لخريطة الطريق وحرصهم على التوافق بين الفرقاء الليبيين، معبراً عن استعداد حكومة الوحدة الوطنية لتعزيز أواصر الصداقة والتعاون مع الدول كافة مما يعزز دور ليبيا في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وتطرق اللقاء، الي عدة ملفات وعلى رأسها إرساء قواعد للتعاون المشترك وعودة للشركات الأوروبية لاستكمال مشاريعها المتوقفة في ليبيا وكذلك عودة شركات الطيران من وإلى ليبيا، بالإضافة إلى تعزيز تواجدهم الدبلوماسي من داخل طرابلس ومعالجة ظاهرة الهجرة غير الشرعية كونها مسؤولية تضامنية بين ضفتي المتوسط.
كما تم خلال هذا اللقاء، تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك والإعداد للإستحقاق الانتخابي في الرابع والعشرين من ديسمبر القادم.
هذا وحضر اللقاء، وزيرة الخارجية والتعاون الدولي «نجلاء المنقوش» وعدد من الخبراء والمختصين من الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق