أخبــار

الرئيس التونسي يجدد استعداد بلاده لدعم ليبيا في للانتقال الى شرعية دائمة

تونس| 15فبراير 2021 م.
(البيان)
جدد الرئيس التونسي قيس سعيّد استعداد بلاده للمساهمة في إنجاح المرحلة الراهنة والمقبلة في ليبيا، خاصة أن تونس استضافت اجتماع الملتقى السياسي الليبي خلال نوفمبر الماضي، الذي كان بداية سلسلة من اللقاءات انتهت إلى إعلان السلطة التنفيذية الجديدة، التي تدير المرحلة الانتقالية السابقة على إجراء الانتخابات العامة في ديسمبر 2021م .
جاء ذلك في اللقاء الذي جمع الرئيس سعيّد بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، في قصر قرطاج صباح اليوم الإثنين، حسب البيان الصادر عن الرئاسة، وتناولته وكالة تونس أقريقيا للأنباء.
وقال الرئيس سعيد إن (ليبيا مقبلة على مرحلة جديدة من تاريخها، على أثر الاتفاقات السياسية الأخيرة، والشروع في مسار الانتقال من شرعية دولية موقتة إلى شرعية داخلية دائمة)مؤكدًا استعداد بلاده (لوضع كل إمكاناتها للمساهمة في إنجاح هذه المرحلة، انطلاقًا من الروابط الأخوية المتميزة التي تجمع الشعبين التونسي والليبي).
واعتبر الرئيس التونسي أن (نجاح مهمة الأمم المتحدة في ليبيا يعد نجاحًا لليبيا ولتونس ولكامل المنطقة) .
وأكّد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “يان كوبيتش”، استعداده “لمواصلة التشاور والتنسيق مع تونس والاستفادة من خبراتها وتجربتها، من أجل بلوغ حل سياسي نهائي للأزمة الراهنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق