أخبــارثقافة وفنـون

الصايعة والعسكر سوسة روميو وجولييت بنكهة ليبية

فريدة الحجاجي تقوم بتلييب القصة وتفاعل كبير على الفيس بوك

قصة روميو وجولييت عمل مسرحي للشاعر الإنجليزي المعروف ويليام شكسبير، نُشرت لأول مرة عام 1597 قصة وهي قصة حب حزينة للغاية، وقد انتهت بنهاية مؤثرة، وأحداث القصة مثيرة، وتنتهي بفاجعة موت روميو وجولييت، حيث تدور أحداث القصة حول صراع بين عائلتين عريقتين جداً من أكبر عائلات مدينة فيرونا الإيطالية، وهما عائلة ” كابليت “، وعائلة ” منتيغيو ” وعلي الرغم من هذا الصراع بين العائلتين، خرج منهما أشهر عاشقين في التاريخ، وهما روميو من مونتغيو وجولييت من كابوليت.

الأستاذة فريدة الحجاجي وهي مديرة مشاريع في الاتحاد الأوروبي وناشطة في المجال الثقافي، قامت بتلييب القصة بصورة مبسطة، لاقت اهتمام عدد كبير من رواد السوشيال ميديا

القصة كما ترويها بالليبي الأستاذة فريدة الحجاجي على صفحتها في الفيس بوك 

الصايعة والعسكر سوسة

‏من مدة فاتت سافرت لطرابلس باش انطلّع جواز السفر الأزرق الجديد .. وفي فترة وجودي غادي سمعت بمرض واحدة مرا من معارفنا فقررت نمشي نزورها،

لما وصلت لحوشها لقيت عندها مجموعة نساوين جايين حتى همّا لزيارتها .. منهم الموظفة والمعلمة وربة البيت والدكتورة وواحدة مدايرة بزنس حلو وحار في حوشها ومعاهم طالبة جامعية في العشرينات من العمر تجاذبت معاهم اطراف الحديث وكانت اغلبية تهدريزهم حول الطوابير وغلاء الاسعار ووصفات الماكلة وحفلات الاعراس وبعض القرمة في عباد الله وما شابه ذلك .. الشابة العشرينية لما عرفت اني درست وعشت فترة طويلة في ايطاليا فاجأتني بالسؤال : حق يا دكتورة روميو وجولييت كانوا طلاينة ؟ رديت بالايجاب ..

اضافت : ياريتك تحكيلنا قصتهم انى نبي نسمعها من شخص عايش في بلادهم !

شعرت بالغبطة لتكليفي بهذه المهمة “الثقافية” في وسط تهدريزة عادية ولقيتها فرصة لتغيير دفّة الحديث من تقطيع في سيرة العباد وآخر اخبار الموضات في مناسبات الختان الى الحديث على عمل ادبي مشهور عالمياً ..

وبديت في سرد القصة قائلة :

كان ياما كان في قديم الزمان في مدينة ايطالية اسمها (ڤيرونا) عاشت زوز عائلات من النبلاء الاثرياء كانت فيه بيناتهم عداوة شديدة منذ الازل ..

الأستاذة فريدة الحجاجي

 

وهمّا عيلة مونتيكّيي وكان عندهم ولد عمره عشرين عام اسمه (روميو) متعلق بواحدة اسمها (روزالين) ، والثانية عيلة كابوليتي وكان عندهم بنت عمرها اربعطاش العام اسمها (جولييت) ،،

عيلة (جولييت) متعودين كل سنة ايديروا في حفلة تنكرية في القصر متاعهم يعزمولها الطبقة الراقية متاع المدينة .. روميو سمع ان حبيبته (روزالين) حا تكون غادي قرر يمشي ايشوفها وحطّ قناع تنكري على وجهه للتمويه ولكن بدل ما ايشوف محبوبته وقع نظره على الفتاة (جولييت) الجميلة فوقع في حبها على طول ..

تقرّب منها وتبادل معاها بعض الهمس من غير ما تعرفه او يعرفها .. وتشاء الاقدار ان تقع حتى هي في حبه من اول نظرة!

ولد عم جولييت اكتشف شخصية (روميو) وحاول افتعال شجار معاه لكن صاحب الحفل اب جولييت منع وقوع العركة احتراماً للضيوف من غير ما يعرف سببها ،، في آخر الحفلة يكتشف روميو وجولييت انهم من العائلتين المتصارعتين في نفس الليلة بعد انتهاء الحفلة .. يمشي روميو لحديقة قصر جولييت ويتسلق لعند ما يوصل للبلكونة متاع غرفتها وكانت هي في انتظاره بلهفة وشوق مشهد اللقاء هذا اصبح رمز للعشق وللرومانسية عالمياً الى يومنا هذا

يتفق الحبيبان على الزواج بالسرّ .. وتقابلوا في اليوم التالي عند قسيس الكنيسة اللي وافق يزوجّهم لبعضهم على أمل ان زواجهم ربما يقدر ايوقّف العدواة المستعصية بين الاسرتين ،،

عقدوا زواجهم عند القسيس .. ولكن لما رجعت جولييت للقصر تفاجأت بأن بوها عطى فيها الكلمة لواحد من النبلاء من اقارب امير ڤيرونا .. حارت كيف تبي اتدير وهي متزوجة الان ؟؟؟!

رجعت للقسيس لمساعدتها في هالورطة وهي في حالة ارتباك شديد .. طلب منها ترجع للقصر ووعدها انه يساعدها

في نفس الوقت تلاقى ولد عمها في وسط المدينة مع روميو (وكان معاه اثنين من صحابه) وتحرش بيه باش يدفعه لمبارزته بالسيوف ولكن روميو رفض لانه اصبح نسيبه من غير ما يندري .. ولد العم اعتبر تصرفه جبان وخش في عركة بالسيوف مع الصديق الاقرب لروميو انتهت بموت هذا الصديق (1) قرر روميو الانتقام لصديقه وتبارز مع ولد العم لتنتهي المبارزة بمقتل ولد عم جولييت (2)!

وتوارى روميو عن الانظار

عرف أمير ڤيرونا باللي صار فأصدر قرار يتحاشى بيه اندلاع سلسلة انتقامات بين الاسرتين وهو قرار نفي روميو الى مدينة مانتوڤا البعيدة وعدم رجوعه لمدينة ڤيرونا للابـد

التجأ روميو للقسيس متخفياً وحكاله على اللي صار وقبل ما يغادر المدينة لمنفاه مشى لجولييت في الليل لتوديعها في غرفتها وغادرها عند الفجر ،، أم روميو سمعت بقرار الامير بنفي ولدها جتها سكتة قلبية قضت عليها في وقتها (3)

والد جولييت امام هذه الحوادث قرر الاسراع في اقامة حفل زفافها على العريس اللي خطبها .. طارت جولييت للقسيس اللي قاللها انه محضّر خطة واعطاها دواء ايدخلها لمدة يومين فى حالة سكون تام وكأنها ميتة وطلب منها تاخده ليلة زفافها باش ايوقّف موضوع الزواج .. وقاللها بأنه يبي يبعث رسول لروميو باش ايقولّه على الخطة الرسول لسوء الحظ تعثر في الطريق وما قدرش يوصل لمدينة مانتوڤا .. بينما خادم روميو (اللي ما يعرفش بالخطة) اول ما سمع بـ “موت” جولييت انطلق بحصانه باش ايوصّل الخبر لسيده ..

جن جنون روميو لما سمع الخبر ومشى شرى سمّ من واحد يصنع في العقاقير وقرر العودة لمدينته واتجه على طول لمقبرة اسرة جولييت ولقاها ممدة في التابوت متاعها وتبدو وكأنها راقدة مش ميتة .. وبينما هو يتأمل فيها بحزن شديد طلع فجأة العريس الموعود وكان يظن ان روميو جاي باش ايدنس قبرها باعتبارها من عائلة الاعداء .. صارت بينهم مبارزة بالسيوف قتل فيها روميو العريس (4) وانحنى على جسد حبيبته جولييت وقبّلها قبلة الوداع الاخير وافرغ شيشة السم في جوفه وفارق الحياة (5)

بعد شوية فاقت جولييت ولقت حبيبها ملّوح ميت بحدا قبرها وبدون تفكير اخذت الخنجر متاعه وغرزاته في صدرها وطاحت ميتة غارقة في دمها بحدا جثته (6)!

في النهاية .. يأتي الجميع للمقبرة ويشوفوا الفاجعة قدام عيونهم ..

ولما عرفوا تفاصيل القصة من القسيس اللي اعترف باللي صار قررت العائلتين التصالح بيناتهم واقاموا تمثالين من الذهب لتخليد ذكرى عاشقين في مقتبل العمر قدروا ينهوا الصراع اللي كان مستمر منذ زمن بعيد بين الاسرتين .. صراع ازلي لا الأمير ولا القانون قدروا ايوقفوه بينما الحب هو اللي قدر ايدير المعجزة وينهيه !

الطالبة الجامعية كانت مشدوهة طوال مدة سرد القصة ومتأثرة في صمت بالاحداث المتسارعة .. بينما بقية النساوين كانت تعابير وجوههم تتراوح بين الاستماع والريبة والحيرة وحتى بعض التململ والامتعاض

بعد ما انتهيت من السرد سادت فترة صمت للحظات انطلقت بعدها التعليقات على احداث هذه الرواية اللي تُعتبر من أعظم اعمال الاديب والشاعر الانجليزي وليم شكسبير واللي تمت ترجمتها للغات العالم وأُلفت عليها المسرحيات والافلام وكانت المشاهد متاعها مصدر إلهام للرسامين العالميين اللي داروا منها لوحات بقيت كتراث عالمي معروضة في اشهر المتاحف

واحدة من النساوين المقعمزات بادرت بأول تعليق وتبعتها تعليقات البقية الواحدة تلو الاخرى .. اسمعوا شنو قالوا :

– تي هادي بنت صايعة تعرّفت على شاب وفي ليلتها اتفقت معاه على الزواج بالسر .. هذا شن ايقولوله ؟!

– اي واللهِ .. وجايها في عقابات الليالي في حوشهم هادي وين اماليها ؟!

– اللطف يا ربي .. هو كان ماشي يبي يشبح البنت اللي يحبها طاح في حب واحدة ثانية هذا باين عليه واحد ملوعبي .. اللهم احفظ بنياتنا من فروخ الحرام اللي زيه ،،

– وعمّك القسيس دفّلهم الطاجين لين امشو فيها همّا الزوز .. ريتي هالعملة السودة الله ايسوّد وجهه يوم القيامة !!!

– والمسحونة شوفو كيف غفّت اماليها مرتين .. مرة تزوجت من وراهم ومرة دارت روحها ميتة .. هذا حتى الشيطان ما يقدر ايديره !!

– لا وشني .. قبل ما تكمل الحفضة انقتلوا فيها ستة رقابي .. هذا كله على خاطر الحب ؟؟!! يا ويلهم من ربي يا ويلهم

– لا حول ولا قوة الا بالله .. الحمد لله على نعمة الاسلام

– واميمته ياناري ماتت مقهورة من جرايره هالعسكر سوسة.. كان خلاها خطبتله راهي اختارتله بنت الاصل المتربية اللي تعرف كيف اتجيبه للطريق ،،

قبل ما نسمع بقية التعليقات نضت وتسبّلت بأن الوقت متأخر ولازم انروّح .. طلعت من حوش المرا المريضة وانى حاسّة نفسي مريضة اكثر منها .. تعرفوا علاش ؟؟

مش لاني اكتشفت ان جولييت بنت صايعة وان روميو عسكر سوسة .. ولكن لان اهم شي في الرواية وهي كيف تمكّن الحب من انهاء الصراع الازلي بين العيلتين مفيش حدّ خدى باله منه ومرّ مرور الكرام وكأنه مش موجود !

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق