أخبــار

الصين : التنمية في ليبيا دخلت مرحلة جديدة وعلى المجتمع الدولي تهيئة الظروف الملائمة لهذا البلد

 

نيويورك 25 مارس 2021 م.
البيان
طالب نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ” داي بينغ ” جميع الأطراف السياسية في ليبيا بمواصلة دفع العملية السياسية تحت قيادة الحكومة الجديدة وفقا لخارطة الطريق، ومعالجة الخلافات بالوسائل السلمية عن طريق الحوار والمشاورات.
وقال ” داي بينغ ” في اجتماع عبر الفيديو لمجلس الأمن الدولي خصص لمناقشة التطورات في ليبيا أمس الأربعاء إن بلاده تشيد بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، وتأمل في أن تتولى جميع الوظائف التنفيذية في أقرب وقت ممكن لإنهاء التشرذم الذي طال أمده وتحقيق الوحدة الوطنية والاستقرار السياسي”.
وأشار إلى أن المجتمع الدولي يجب عليه أن يهيئ الظروف الملائمة لذلك، داعيا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بقيادة ” يان كوبيش ” أن تعزز التنسيق والتعاون مع جميع الأطراف والمنظمات الدولية والإقليمية في تقديم المساعدة الموجهة للمرحلة الانتقالية السياسية في ليبيا، خاصة فيما يتعلق بالانتخابات العامة.
وقال نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة إن العملية السياسية في ليبيا تواصل تقدمها وإن الشعب بدأ فجرا جديدا، مؤكدا بأن التنمية في البلاد دخلت مرحلة جديدة.
كما أعرب عن أمله الصادق في أن تضع جميع الأطراف في ليبيا مصالح البلد وشعبه أولا، وتحافظ على الزخم الحالي وتواصل مضاعفة جهودها، وأن تعمل معا من أجل إحلال السلام الدائم والتنمية.
ودعا ” داي بينغ ” حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا إلى زيادة مساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية واستعادة الخدمات العامة في القريب العاجل وذلك لتحسين معيشة الشعب بفاعلية.
كما طالب المجتمع الدولي بدعم ليبيا بنشاط في مكافحة الوباء ومساعدة البلاد على تحقيق التنمية في وقت مبكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق