أخبــار

المؤسسة الوطنية للنفط تعلن عن إيرادات شهر فبراير 2021 وتعيد النظر في العمل بالترتيبات الوقتية للإيرادات النفطية المحتجزة بحساباتها لدى المصرف الليبي الخارجي

ليبيا| الاحد 14مارس2021م.
البيان
تُعّلِن المؤسسة الوطنية للنفـط إن الإيراد العام من مبيعات النفط الخام ومشتقاته في شهر فبراير للعام 2021 قد سجلت مستوى 1,235,710,353.98 دولار امريكي، تم ايداعها بحساب المؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي بطرابلس تماشيا مع الترتيبات الوقتية المعمول بها والتي انتهت بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي نالت الثقة مؤخرا.
وفي هذا الصدد علق السيد رئيس مجلس الادارة المهندس مصطفى صنع الله قائلا:
“يطيب لي بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن مجلس ادارة المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها، أن أتقدّم بالتهنئة الى الشعب الليبي الكريم بمناسبة نيل حكومة الوحدة الوطنية الثقة من مجلس النواب الليبي، وأسأل الله أن تكون بداية لمرحلة جديدة تحقق أمال وتطلعات الامة الليبية”.
وأضاف صنع الله قائلا: “لقد تشرّفت اليوم بلقاء معالي رئيس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية السيد عبدالحميد محمد الدبيّبة بمقرّها في العاصمة طرابلس، وقد كان حديثه واضحا وصريحا في دعمه للمؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها من أجل تحقيق أهدافها المتمثلة في زيادة الانتاج وتحقيق إيرادات أكبر لدعم الاقتصاد الوطني.

وفي سياق متصل قال المهندس صنع الله “تتطلع المؤسسة الوطنية للنفط للعمل مع وزارة النفط والغاز وتوسيع امكانات الموارد النفطية الليبية. واضاف بالقول “ان الدور السيادي المتمثل في تراس وزير النفط والغاز المهندس محمد إمحمد عون وفد دولة ليبيا لدى منظمة اوبك في الاجتماعات الوزارية وفي المحافل الدولية الاخرى امر هام وحيوي، يجب ان تكون دولة ليبيا في مصاف الدول الرائدة في الصناعة النفطية.
هذا واعطى السيد رئيس الحكومة تعليمات لمباشرة بناء مخزون من الوقود السائل في محطات الكهرباء وتحلية مياه الشرب ومحطات توزيع الوقود في كافة مستودعات المؤسسة الوطنية للنفط بمختلف مناطق البلاد، وذلك استعداداً لتلبية الاستهلاك المتزايد في شهر رمضان المبارك ورفع المعاناة عن كافة المواطنين في كل أنحاء البلاد.
هذا وتنتهز المؤسسة الوطنية للنفط هذه الفرصة لتعلن “ان الاجمالي التراكمي للإيرادات النفطية المحتجزة منذ رفع حالة القوة القاهرة وحتى تاريخ 10 مارس 2021 م قد بلغ 7,767,439,801.73 دولار امريكي متضمنة حقوق الشركاء وحقوق المؤسسة ولا تشتمل الاتاوات والضرائب.
وتعلن المؤسسة الوطنية للنقط انها ستستمر في الاعلان عن كل درهم من العائدات المالية، وذلك تماشياً مع مبدأ الافصاح والشفافية الذي انتهجته منذ يناير 2018 وحتى يومنا هذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق