أخبــار

المجلس الرئاسي يشارك في احتفال الشرطة الليبية بالذكرى السابعة والخمسين لتأسيسها

 

طرابلس | 9 أكتوبر 2021
البيان
شارك نائبا المجلس الرئاسي، السيد عبد الله اللافي، والسيد موسى الكوني، مساء اليوم السبت، في الاحتفال بالعيد السابع والخمسون، لتأسيس الشرطة الليبية، الذي نظمته وزارة الداخلية بميدان الشهداء بطرابلس، بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية، السيد عبد الحميد الدبيبة، ووزير الداخلية، اللواء خالد مازن، ووزيرة العدل، السيدة حليمة إبراهيم، وعدد من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية، وبعض رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى ليبيا.

وشهد الاحتفال عروضاً لفرق وتشكيلات الشرطة المتنوعة، على أنغام فرقة موسيقي الشرطة “الفرقة النحاسية”، لمركبات هيئة السلامة الوطنية والإدارة العامة للبعثات الدبلوماسية والإدارة العامة للعمليات الأمنية وقوة العمليات الخاصة والإدارة العامة للمرور والتراخيص، وكلية ضباط الشرطة، وجهاز المباحث العامة ووحدة تفكيك المتفجرات ورياضيي اتحاد الشرطة الرياضي، وفريق نزع الألغام والمتفجرات، ووحدة كلاب الأثر.

وألقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية، كلمة بالمناسبة رحب في مستهلها بنائبي المجلس الرئاسي، والمشاركين في الحفل، وأكد خلالها أن وزارة الداخلية هي مؤسسة حيادية مهنية رصينة تعمل لصالح الوطن، ورجالها خدماً وحراساً له، مشيداً بجهود الشرطة الليبية في فرض الأمن وهيبة الدولة ومحاربة آفات العصر من إرهاب ومخدرات وجريمة وهجرة غير شرعية، مترحماً على شهداء الشرطة الذين أخلصوا للوطن وقدموا أغلى ما لديهم من أجله، مهنئاً كافة منتسبي وزارة الداخلية ومكوناتها المختلفة بهذه المناسبة.

يذكر بأن أول احتفال بيوم الشرطة الليبية كان في العام 1964 وهو العام الذي تأسست فيه اول شرطة نظامية بإرادة وطنية حقيقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق