أخبــاراقتصـاد

الوطنية للنفط: إيرادات شهر مايو من مبيعات النفط الخام ومشتقاته بلغت أكثر من 2 مليار دولار

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الخميس، أن إيرادات شهر مايو من مبيعات النفط الخام ومشتقاته، إضافة إلى الضرائب والإتاوات المحصلة من عقود الامتياز، قد بلغت 2,3 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة تقدّر بحوالي 448 مليون دولار أمريكي (+24 بالمئة) مقارنة بالشهر الماضي.

الأمر الذي ارجعته إلى استقرار أسعار النفط العالمية، إضافة إلى ارتفاع عدد شحنات النفط الخام في أواخر شهر أبريل، والتي تم استلامها وتسويتها ضمن حسابات شهر مايو.

في ذات السياق قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله: تبرز هذه الأرقام بشكل واضح أهمية الحفاظ على وحدة قطاع النفط، وما لذلك من انعكاسات إيجابية على الاقتصاد. وأضاف صنع الله: إن حرصنا على استمرار إنتاج الخام، على الرغم من كلّ التحدّيات الأمنية الراهنة، يمثّل مفتاح نجاحنا، مع العلم أنّه  قد تمّ إنفاق ما يزيد عن 725 مليون دولار أمريكي على عمليات الاستكشاف والحفر منذ عام 2018 إلى حدّ الآن. حيث أنّ تدفّق النفط يعدّ بمثابة شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد الليبي.

وأضاف رئيس بالقول : أي وقف قسري لعملياتنا سيعرقل من دون شكّ مساعينا الرامية إلى الحفاظ على الانتاج وتمويل الخدمات الأساسية الضرورية. وعلى الرغم من التحذيرات المتكرّرة، فإنّ منشآتنا وعملياتنا لا تزال محلّ استهداف في ظلّ الصراع القائم. كما تدين المؤسسة الوطنية للنفط كافّة المحاولات الهادفة إلى عسكرة منشآت الطاقة الوطنية.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعلنت في وقت سابق عن رفضها القاطع لكلّ المحاولات الرامية إلى الزجّ بها في خضمّ الصراع الدائر.

يذكر بأن المؤسسة قد أعلنت بأن  إيرادات النفط يتم الاعلان عنها تباعا  وتحويلها إلى مصرف ليبيا المركزي بصفة شهرية، انطلاقا من مبدأ الشفافية، واذ تتمنى ان يكون هذا المبدأ، حافزا بالنسبة إلى كافّة المؤسسات الليبية الأخرى للسير على نفس المنوال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق