أخبــار

بيان للسفارة الأمريكية يشير لقرار مجلس الأمن 2259 بخصوص شرعية المجلس الرئاسي

بعد أن تحاشت عدة بيانات أمريكية وبريطانية سابقة، ذكر قرار مجلس الأمن الذي يعترف بحكومة الوفاق كممثل شرعي ووحيد لليبيين، أصدرت القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة الولايات المتحدة في ليبيا “ناتالي بيكر” بيانًا مساء أمس أشارت فيه صراحة  لقرار مجلس الأمن رقم  (2259) الصادر في 22 ديسمبر 2015، والذي يعتبر تغيرًا واضحًا في لغة الخطاب السياسي الدولي، والتي قالت طرابلس مرارًا أنها لغة هشة ساوت بين المعتدي والمعتدى عليه.

وندد البيان بالقصف المباشر الذي استهدف مستشفى المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، وسلسلة الهجمات الأخيرة على البنية التحتية النفطية في ليبيا، وقال أن استمرار القتال قد يخلق فرص للإرهابيين لإعادة تجميع صفوفهم، وفيما يلي نص البيان:

بيان القائم بالأعمال بالنيابة “ناتالي بيكر”

سفارة الولايات المتحدة في ليبيا

تشعر الولايات المتحدة بقلق عميق، إزاء القصف المباشر على مستشفى المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، وسلسلة الهجمات الأخيرة على البنية التحتية النفطية في ليبيا.  إننا ندعو جميع الأطراف إلى الاعتراف الكامل بحياد المؤسسة الوطنية للنفط،  والامتناع عن عرقلة عملها كمؤسسة وطنية حيوية.

تعود ملكية المنشآت النفطية والإنتاج والإيرادات الليبية إلى الشعب الليبي ويجب حمايتها ، على النحو المبين في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2259 (2015) و 2278 (2016) و 2362 (2017).

نكرر التأكيد على قلقنا من استمرار القتال وتعريض المدنيين للخطر، وإلحاق أضرار بالبنية التحتية المدنية، وخلق فرص للإرهابيين لإعادة تجميع صفوفهم، وتغذية الوضع الإنساني المتدهور.

ندعو جميع الأطراف إلى تجنب المزيد من التصعيد والعودة بسرعة إلى الوساطة السياسية للأمم المتحدة ، والعمل بشكل بناء مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لرسم طريق نحو بناء حكومة مستقرة وموحدة يمكنها توفير الأمن والازدهار لجميع الليبيين.

ترجمة غير رسمية – نص البيان باللغة الانكليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق