أخبــارالعـالم

تحقيق دولي بشأن ضلوع الإمارات عسكريًا في قصف طرابلس

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن خبراء دوليون يحققون في احتمال ضلوع أبوظبي عسكريًا في النزاع الدائر في ليبيا، حيث أطلقت في أبريل صواريخ من طائرات مسيرة صينية الصنع يمتلك الجيش الإماراتي مثلها، حسب تقرير سري اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية.
وقالت الوكالة أنها أطلعت على تقرير سري يظهر أن خبراء أمميين يبحثون في ما إذا كانت الإمارات ضالعة عسكريا في النزاع الليبي. ففي أبريل، أطلقت صواريخ من طائرات بدون طيار صينية الصنع يمتلك مثلها الجيش الإماراتي.
ووفق التقرير فإن الصواريخ التي قصفتها الطائرات المسيرة في الضاحية الجنوبية لطرابلس يومي 19 و20 أبريل هي صواريخ جو-أرض من طراز “بلو آرو”، وذلك استنادًا إلى شظايا درسها الخبراء الأمميون.
ولا تمتلك هذا النوع من الصواريخ سوى ثلاث دول هي الصين وكازاخستان والإمارات العربية المتحدة، ذلك أن هذه الصواريخ تطلقها حصريا طائرات بدون طيار تنتجها شركة وينغ لونغ الصينية.
وأوضح التقرير أن “مجموعة الخبراء تحقق في الاستخدام المحتمل لمتغيرات من طائرة وينغ لونغ المسيرة من قبل ما يسمى بالجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر، ” أو من قبل طرف ثالث داعم له.
وحسب التقرير فإنه “من شبه المؤكد” أن هذه الصواريخ لم تحصل عليها ليبيا مباشرة من الشركة المصنعة أو من الصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق