غير مصنف

تعليم الوفاق ترد على ادعاءات دغيم

أكثر من 800 طالب من مناطق المؤقتة شملهم قرار الإيفاد

أصدرت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، البيان رقم (1) لسنة 2019 بشأن الرد على ادعاءات زياد دغيم، على شاشة العربية – الممولة من السعودية – والتي قال فيها أن وزارة التعليم بحكومة الوفاق لم تمنح أي فرصة للطلبة من برقة للدراسة العليا في الخارج، وقد وضح البيان عدد الطلبة الدارسين بالخارج في هذه الفترة، وكذلك الذين صدر لهم قرار إيفاد مؤخراً، ومكان ميلاد كل طالب.

واتضح من خلال المستندات التي نشرتها داخلية الوفاق، أن أكثر من 15% من الفرص التي منحت كانت من نصيب برقة، ناهيك عن الفرص التي منحت للمناطق الخاضعة للحكومة الموقتة خارج برقة، وأوضح البيان منح 411 فرصة لبنغازي وحدها.

الدكتور عثمان عبد الجليل

وكان دغيم قد علل مشاركة شباب برقة في الهجوم على طرابلس بسبب التهميش الذي تعانيه برقة، وبسبب الجهوية والمناطقية في قرارات حكومة الوفاق – بحسب تعبيره – وقد جاءت هذه الاتهامات بعد أن فشل في إلصاق تهمة الإرهاب بحكومة الوفاق­ التي طالما استخدمت لتبرير الهجوم على طرابلس.

وقال عبد الجليل: لم يكن يومًا من سياستنا في الوزارة، ولا نحبذ أبداً البحث عن مكان ميلاد أي طالب أو موظف ليبي، لأننا ننظر لهم جميعاً كليبيين فقط بغض النظر عن أي مدينة وولدوا فيها، وهذا ما أخذ وقتاً طويلاً في استخراج مكان الميلاد لكل الطلبة الدارسين في الخارج والطلبة الذين صدر لهم قرار إيفاد مؤخراً.

كما أشار الوزير في مجمل حديثه بأن الوزارة سوف تبتعد قدر الإمكان عن انتهاج هذا المسلك في المستقبل، وأن ما اضطرها لإيضاح هذه البيانات الآن، هو تقديرها لمسؤوليتها الوطنية في المحافظة على اللحمة الوطنية، وتفنيد ما يروج له البعض من أصحاب النفوس الضعيفة الذين يريدون أن ينفثوا سمومهم بين أبناء الشعب الواحد لغايات شخصية وأنانية في نفوسهم.

يذكر أن قناة العربية المدعومة من السعودية، والتي تبث من دبي، تشن حملة ممنهجة ضد حكومة الوفاق في إطار الدعم السعودي والإماراتي لآلة حفتر الإعلامية، وقد تجاوزت هذه الحملة كافة الأعراف والقيم الإعلامية، ومواثيق الشرف المهني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق