أخبــارتقاريـر

حفتر يواجه السجن في الولايات المتحدة وقد تكون البرازيل وجهته الأخيرة

يواجه الجنرال خليفة حفتر عقوبة بالسجن لمدة لا تقل عن الثمانين عامًا بسبب دعوى قضائية رفعتها ضده عائلات أمريكية من أصول ليبية أمام محاكم بولاية فرجينيا الأمريكية، تتهمه فيها بالمسؤولة عن مقتل ستة من أفراد عائلاتها..

وستنظر المحكمة في قضية حفتر لكونه مواطناً يحمل جواز السفر الأمريكي.

وأضاف محامي العائلات أن الأدلة التي ستقدم للمحكمة هي مقاطع من خطابات حفتر في الأشرطة المتوفرة، مؤكداً استمراره في ارتكاب الجرائم، ووجوب محاكمته كـ”مجرم حرب”.

ونشر موقع “الخليج أون لاين” إن العائلات ومحاميها قالوا إن هناك حالات موثقة للقتل والاعتداء على المدنيين، كما هو الحال مع هاتين العائلتين.

كما ذكرت قناة الجزيرة أن حالات سابقة مثل رئيس ليبيريا تشارلز تايلور، الذي اتهم بارتكاب جرائم حرب، وقد حوكم ابنه الذي كان يحمل الجنسية الأمريكية، وكان مسؤولاً عن عمليات تعذيب للمعارضين في ليبيريا، وحكم عليه في ولاية فلوريدا بالسجن 79 عاماً.

وأفاد مصدر مستقل طلب عدم تسميته، أنه التقى في وقت سابق بـ “عقبة حفتر” نجل الجنرال خليفة حفتر، حيث كان يبحث ترتيب إقامة دائمة لوالده في البرازيل، باعتبارها لا تسلم المطلوبين في قضايا جنائية، وقال المصدر، أن عقبة كان يرتب لوالده خوفًا من أي انهيار لجبهته الداخلية، أو في حال نجحت المحاكم الأمريكية في إدانته جنائيًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق