أخبــار

رئيس ديوان المحاسبة في المؤقتة يوقف التعامل مع الشركات التركية

أصدر اليوم الأحد رئيـس ديـوان المحـاسـبة في مدينة البيضاء، “عمر عبد ربه” منشور موجه إلى جميع الوزارات والهيـــئـات والمـــؤسسـات والمصـالـح والأجهزة والشركـات والمصـارف العامـة، في المنطقة الشرقية، لوقف التعامل مع الشركات التركية العاملة في ليبيا.

وقد برر عبد ربه هذا الإجراء، حسب ما موجود في المنشور الرسمي الذي أصدره ، “بأن الحكومة التركية تمادت وظلعت في دعم (الحشد الميلشياوي)  والإرهاب بالسلاح والآليات والمعدات والخبراء) على حد تعبيره.

وأضاف المنشور “لا يخفى عليكم جميعاً أن من موارد ومقدرات واقتصاد تركيا، مستمد من شركاتها العاملة بالدولة الليبية، وها هي تدفع الحسنة بالسيئة فأبدت على تسخير كل إمكانياتها في دعم الإرهاب والحرب على قواتنا الليبية، وأبناء الشعب الليبي ولقد تمثل ذلك في سقوط شهداء من الجيش الوطني الذين وهبوا أنفسهم للدفاع عن الحق وكرامة السيادة الليبية ومحاربة الإرهاب كل ذلك كان بغدر الحكومة التركية وما والاها من إتباعهم”.

وختم عبد ربه منشوره  بالقول: ” تم التعميم كل حسب ولايته عدم التعامل مع الشركات والمؤسسات التركية، وحظر الاستيراد منها بكافة أشكاله وأنواعه ووقف دخول وارداتها عبر جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية، ووقف أية أوامر صرف أو اعتمادات مستنديه أو تحويلات بكافة أشكالها، قد تصدر لهذه الشركات أو وكلائها داخل الدولة الليبية سواء بطريقة مباشرة، أو غير مباشرة ويسرى أيضاً، على الاعتمادات بجميع أنواعها، وعلى المصارف العامة التي تحتفظ بحسابات لهذه الشركات ضرورة فرض رقابة حازمة عليها ووقفها كلما استدعى الأمر ذلك ، وعليكم كل حسب اختصاصه التعميم وإلزام الشركات الخاصة والأفراد بعدم التعامل ويعتبر كل من خالف ذلك بمثابة خيانة للوطن ودماء أبناء ليبيا الشرفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق