أخبــار

رئيس ديوان المحاسبة يتابع ميدانيًا مشروع بناء المدارس المدمرة أثناء أحداث الثورة

البيان
في إطار تنفيذ المهام الموكلة لديوان المحاسبة، واستكمالا لبرنامج متابعة مشروعات مصلحة المرافق التعليمية بمدينة زليتن، وعلى الأخص الجهود التي بذلت في معالجة التغييرات التي حدثت على عقود المشروعات، وأفضت إلى اعتماد الأوامر التعديلية وإعادة التوازن المالي للعقود، وبالنظر إلى ما رصده ديوان المحاسبة من تراخٍ في التنفيذ نتيجه صعوبات مالية وفنية.

قام رئيس ديوان المحاسبة الليبي أ. خالد شكشك أمس الجمعة 16- 7- 2021م رفقة المختصين بالديوان، وبحضور مكتب مشروعات مصلحة المرافق التعليمية بزليتن، بالوقوف على واقع التنفيذ والصعوبات التي حالت دون إتمامه في المواعيد المقررة وحرمان الطلبة من الاستفادة منها طيلة السنوات السابقة.

وخلصت الزيارة إلى تعهد الجهات المنفذة بإتمام التنفيذ خلال المدة المتفق عليها في الاجتماعات السابقة والمحددة بنهايه شهر سبتمبر القادم، وفي ذات الوقت يتولى ديوان المحاسبة المتابعة المستمرة للإجراءات المالية ومعالجة أية صعوبات تتعلق بتسوية مستحقات المنفذين.

يشار إلى أن الزيارة شملت المدارس التالية:
مدرسة الحسن بن الهيثم.
مدرسه الجمعة المركزية.
مدرسة الكرامة.
مدرسة ثأر الشهداء.
مدرسة خديجة الكبرى.
بالإضافة إلى مدرسة سكينة بنت الحسين ومدرسة الفارابي اللتين تم سحب عقودهما من الشركات المنفذة تمهيدًا لإعادة الترسية من جهات الاختصاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق