أخبــار

رئيس مجلس ادارة شركة الكهرباء يتفق مع المدير التنفيذي ومجلس ادارة شركة سيمنس الألمانية على المباشرة في تركيب وحدات الطاقة بمشروعي غرب طرابلس ومصراتة

طرابلس 24 يونيو 2021م
البيان
اتفقت الشركة العامة للكهرباء وشركة سيمنس الألمانية على نقل وحدات الطاقة التي سيتم تركيبها بمشروعي غرب طرابلس ومصراتة، إلى ليبيا في شهر يوليو القادم والمباشرة في عملية التركيبات بعد تجهيز القواعد اللازمة لها في مواقع المشاريع .
وأوضحت الشركة ، أن رئيس مجلس الإدارة “وئام العبدلي” اتفق مع المدير التنفيذي ومجلس إدارة شركة سيمنس، خلال زيارته اليومين الماضيين إلى مصنع الشركة الألمانية الذي تصنع فيه وحدات توليد الطاقة وقطع غيار وحدات التوليد، على إجراء الدراسة الفنية من قبل سيمنس للشبكة الليبية بالكامل، للتأكد من استيعابها للقدرات الإنتاجية من الطاقة الكهربائية المستهدف ضخها بالشبكة الكهربائية واقتراح المعالجات المطلوبة لذلك .
وتضمن الاتفاق بأن يُعطى تصنيع الوحدات الخاصة بالمشاريع المستهدف تنفيذها في ليبيا أولوية التصنيع بمصانع شركة سيمنس بالإضافة الى إنشاء مركز تدريب في ليبيا بالشراكة ما بين الشركة العامة للكهرباء وشركة سيمنس لتنفيذ البرامج التدريبية الخاصة بالتشغيل والصيانة في مجال إنتاج ونقل الطاقة الكهربائية .
وكان رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء “وئام العبدلي” قد أوضح في تصريح لمراسل وكالة الانباء الليبية ببرلين على هامش المنتدى الاقتصادي الليبي – الألماني أنه ناقش مع شركة “سيمنس” توفير وحدات توليد الكهرباء الخاصة بمشروعي غرب طرابلس ومصراتة على أن تكون جاهزيتها بشكل عاجل، مشيرا إلى أن مجموعة منها جاهزة حاليا للتوريد إلى ليبيا والأمر متوقف على تجهيز القواعد الخرسانية الخاصة بهذه المحطات.
وأضاف ” العبدلي”” أنه تطرق مع شركة “سيمنس” لخطة تتعلق بدراسة الشبكة العامة بعد إدخال المحطات المستهدفة حاليا بإدخالها للشبكة وحقن القدرة الإنتاجية المنتجة من هذه المحطات، مشيرا إلى أن هذه المحطات لها قدرة إنتاجية عالية جدا لذلك يجب دراستها حتى تعمل بشكل مستمر وآمن.
وأوضح أن الملتقى كان فرصة للتباحث مع شركة “أي بي بي” حول موضوع تطوير مراكز التحكم الخاصة بمحطات توليد الكهرباء لتطويرها وتأهيلها بحيث تواكب سير الشبكة بشكل جيد وممتاز.
ووصف “العبدلي” في تصريحه لـ ( وال ) هذه اللقاءات بالناجحة و المثمرة خاصة بالنسبة للشركة العامة للكهرباء ، مؤكدا أن الشبكة الكهربائية تمر بمرحلة بناء وتطوير والتأهيل حتى تواكب النمو المستمر للأحمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق