أخبــاراقتصـاد

قصف جوّي يتسبب في تدمير مخزن تابع لشركة مليته في مدينة تاجوراء

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط تعرّض مخزن شركة مليته للنفط والغاز، التابعة للمؤسسة، إلى قصف جوّي أدّى إلى تدميره مساء يوم أمس الثلاثاء.

وأوضحت المؤسسة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل (فيسبوك) بأن التقارير الأولية تشير إلى خسائر ماديّة جسيمة داخل المخزن، حيث تسبب الحريق الناجم عن القصف في اتلاف عدد من المعدّات والمواد القيّمة، هذا بالإضافة إلى تدمير المخزن بشكل كلّي.

وأكدت على وصول فرق المطافئ والإسعاف إلى موقع الحادثة بشكل سريع، حيث تمكنت من إخماد الحريق بالتعاون مع هيئة السلامة الوطنية. وقد تعرّض ثلاثة عاملين في شركة مليته للنفط والغاز إلى إصابات طفيفة وتمّ نقلهم إلى المستشفى.

هذا وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس “مصطفى صنع الله”، قائلا: ” إنّ هذه الحادثة تعدّ خسارة مأساوية أخرى ناجمة عن هذا الصراع العبثي. حيث أننا نشهد تدمير منشآت المؤسسة أمام أعيننا. هذا بالإضافة إلى التهديدات المتواصلة التي أضحت تطال حياة عمال القطاع، وتقوّض المساعي الرامية إلى ضمان استمرار الإنتاج. سوف نعمل مع السلطات المحلية للتحقق من مصدر هذا الهجوم غير المبرر. ولن تمرّ هذه الجرائم المتكرّرة دون ردّ”.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الهجوم على منشآت المؤسسة يعدّ الرابع من نوعه منذ اندلاع الأعمال العدائية على طرابلس. وتشير المؤسسة الوطنية للنفط أن تدمير مبنى شركة شمال أفريقيا للاستكشاف الجيوفيزيائي (ناجيكو)، وقصف مصحّة النفط، واستهداف مناطق مجاورة لخزانات الغاز النفطي المسيل بالقرب من مستودع طريق المطار، كلّها تشير إلى استهداف ممنهج لقطاع النفط وعمّاله، وتجدّد المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها إلى ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق