لقاءات

#لقاء_خاص مع الدكتور:  بدر الدين النجار مدير عام  المركز الوطني لمكافحة الأمراض

اطلقنا خلال اليومين الماضيين منظومة للتسجيل حتي يكون التطعيم منظم وحددنا الاولويات،،،

#لقاء_خاص مع الدكتور:  بدر الدين النجار مدير عام  المركز الوطني لمكافحة الأمراض

البيان:  في البداية ياريت تعطينا معلومات عن موعد وصول التطعيمات الخاصة بفيروس كورونا ومن المستهدفين بيها اولا؟
ضمن إطار تنفيذ الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا فيما يتعلق بشراء التطعيم وأصنافه تتولي ذلك اللجنة الإستشارية العلمية لمجابهة جائحة كورونا وقامت بكافة الإجراءات والمراسلات مع منظمة الصحة العالمية وقروب كوفاكس لتوفير 20٪ من التطعيم لسكان ليبيا وأيضا بالتواصلات المباشرة مع الشركات المصنعة للقاح لتوفير بقية الكمية لتطعيم كافة فئات الشعب بمجرد وصول التطعيم والدي لم يحدد له موعد للان  وبمجرد وصول الشحنة الأولي سيتولي المركز الوطني لمكافحة الأمراض حملة التطعيم ضد فايروس كورونا بجميع جوانبها،  حيث تم تشكيل لجنة تسييرية لتنفيذ هذه الحملة متكونة من كل الجهات التي لها علاقة بالتطعيمات بما فيها المنظمات الدولية مثل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية وغيرها،  بالإضافة لوزارة الصحة بكل إدارتها في هذه الحملة وكل الجهات التي لها علاقة موجودة معنا في هذه اللجنة.

البيان:  ماهي الخطة التي وضعتموها كمركز وطني لمكافحة الأمراض بالخصوص؟
منذ السبت الماضي شرعنا في وضع خطة عامة لهذه الحملة مع وجود خطة تفصيلية فنية للحملة وتشكيل فرق فنية لمختلف جوانب الحملة علي سبيل المثال تم تشكيل فريق لتوزيع التطعيمات كي نضمن وصوله لجميع أنحاء ليبيا،  كما تم تشكيل فريق الدائرة الباردة والأغلب ان التطعيم القادم هو استر زنكا وهو متاح تخزينه لدينا دون أي مشاكل أن شاء الله وتوزيعه من خلال الدائرة الباردة وهناك فريق سيعدم المخلفات الطبية ويتم التخلص منها بشكل آمن للبيئة بالتعاون مع مكتب التخلص من المخلفات الطبية بوزارة الصحة،  وهناك فريق يشتغل علي الأعراض الجانبية لهذه التطعيمات حيث هناك فريق م مدرب من الشركات لمراقبة التطعيمات بعد إعطائها في الفترة المؤقتة والمدي الطويل إن كان هناك أعراض جانبية لهذه التطعيمات.
كما هناك فريق التواصل والأعلام الصحي حيشتغل بشكل كبير بحيث يكون المواطن على بينه بهذا التطعيم قبل تطعيمه من حيث إيجابياته وسلبياته لانا هذا التطعيم حدث عليه الكثير من اللغط واللبس وفى ناس متخوفه منه وسنوضح للناس كل الحقائق وسنتواصل مع كل الفرق الاعلامية في البلديات لتوضيح هذا الأمر.
وأكد على ان الهمة على إنجاح هذه الحملة موجودة واليوم عقدنا الأجتماع الثاني وسيتم يوم السبت القادم اعتماد كل الخطط ومباسرة التنفيذ.
البيان:  بما ان التطعيم حديث هل هناك تدريبات للكوادر الطبية بالخصوص؟
طبعا هناك تركيز كبير على التدريب بما ان هذا التطعيم حديث غير الحملات والتطعيمات الروتينية التي يقوم بها المركز بإستمرار وهو بيت خبرة ومشرف دائما علي كل التطعيمات والتي صراحة كانت ناجحة في تنفيذ حملات التطعيم الروتيني وبإذن الله حتي تطعيم الكورنا برغم انه من التطعيمات الحديثة الا اننا سننجح في ذلك ان شاء الله بثقة الناس فينا ستكون حملة ناجحة .
البيان: هل تم تشكيل فرق طبية وفنية واعلامية بالبلديات؟
تم التنسيق مع جميع البلديات وستصلها كل الأدلة الإرشادية وتدريبهم من خلال فريق العمل المشكل بالخصوص ونأمل دعم المركز في الأمور المالية لتنفيذ هذه الحملة .
البيان: هل وضعتم الية لتوزيع اللقاح؟
نعم اطلقنا خلال اليومين الماضيين منظومة للتسجيل حتي يكون التطعيم منظم وحددنا الاولويات فمن خلال هالمنظومة حيوصل لكل مواطن الوقت والمكان اللي بيطعم فيه وسوف تكون الامور أكثر نظاما ودقة، ومن خلال منبركم صحيفة البيان الليبية الإلكترونية نحب نطمن كل المواطنين المقيميين والعاملين والمهاجرين غير الشرعيين وكل الفئات سيصلها التطعيم بكل عدالة ووفق الاولويات إسوءة بالمواطنين الليبين.
البيان:  ماهي الصعوبات الفنية التى تواجههكم؟
من خلال خبرة السنوات الماضية لاتوجد لدينا صعوبات فنية إلى جانب دعم منظمة الصحة الدولية واليونيسيف وهم من المنظمات العريقة والتي لدينا معهم شراكة طويلة ولكن مانحتاجه الان الدعم المادي لتغطية مصاريف الحملة.
البيان:  ماهو تقييمكم للوضع الوبائي الحالي؟
الوضع الوبائي وفق ما اعلنت عليه لجنة الوبائيات يعتبر مستقر في ليبيا الى حد ما مقارنة بالدول المتفاقم فيها الوباء ويعتبر الوضع مستقر رغم اننا في انتشار مجتمعي في المستوي الرابع ولكن يعتبر الوضع مع هذا مستقر ولله الحمد.
البيان: كلمة أخيرة؟
من خلال صحيفتكم نحب نأكد علي المواطنين بضرورة التباعد الاجتماعي ويستمروا في إرتداء الكمامات وإستعمال المعقمات لكي تقل الحالات خصوصا بعد دخول الطفرة الجديدة والتي تعرف عليها المركز الوطني وهي الطفرة اللندنية وهي معروف عنها سرعة الانتشار ب 70٪ عن الطفرات الاخري ونتمتي من المواطنين عدم الاستهتار بالامر واخد كامل الاحتياطات والالتزام بالضوابط الصحية ونناشد الاجهزة الامنية وزارة الداخلية والحرس البلدي لمتابعة تنفيذ الضوابط الصحية في الاسواق والمقاهي  .
اما فيما يخص المدارس فالامر نفسه اي مدرسة ليس لديها الجهوزية التامة لاتخاطر بفتح مدرستها وتسبب في بؤرة لنقل الفايروس لاقدر الله وربي يسلم البلاد والعباد.
ومشكورين على مجهوداتكم،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق