أخبــار

مصدر بحكومة الوفاق ينفي الأخبار المتداولة حول القبض على المستشار الأمني للرئيس

نفى مصدر مضطلع  بحكومة الوفاق الوطني، الأخبار المتداولة عن القبض على المستشار الأمني لرئيس المجلس الرئاسي، تاج الدين الرزاقي.

وقال المصدر – الذي طلب عدم ذكر اسمه- أنه لا صحة لما تم تناقله في القنوات الإعلامية المؤيدة لمجرم الحرب خليفة حفتر – بحسب تعبيره – وبعض صفحات التواصل الاجتماعي، وخاصة ممن يصنفون أنفسهم  نشطاء الرأي المحسوبين على المنطقة الشرقية، والتي تروج لخبر القبض على الرازقي من قبل كتيبة الصمود داخل مدينة طرابلس.

وأضاف المصدر: لاحظنا مؤخرًا تناقل الكثير من الأخبار التي لا أساس لها من الصحة، والتي  يتم تداولها خاصة للداعمين للحرب على  العاصمة، والهدف منها التشكيك في حكومة الوفاق الوطني، والتسويق لأكذوبة إن طرابلس تحت هيمنة المليشيات، وهي الذريعة التي برروا  بها حربهم الشعواء على طرابلس.

وفي سياق متصل كانت وكالة بلومبيرق الامريكية قد نشرت يوم الجمعة الماضية، تقريرًا عن تمكن الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، من القبض على خلية تجسس روسية في طرابلس، وقالت الوكالة أن الخلية كاننت ضالعة في تأمين لقاء مع سيف الإسلام القذافي، الابن الهارب للديكتاتور المخلوع، ومرشح رئاسي محتمل، الذي يتمتع بدعم من بعض المسؤولين في موسكو.

ويرى مراقبون أن مثل هذه الأخبار هدفها الأساسي، هو التشويش على النجاحات التي تحققها الأجهة الأمنية على الأرض، والتي تمكنت أكثر من مرة من محاولة إحباط عدد من العمليات التخريبية التي كانت تستهدف العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق