أخبــار

وزيرا خارجية تونس ومصر يؤكدان على أهمية  الدفع باتجاه مسارات التسوية السياسية في ليبيا

تونس 13 فبراير 2021 م.
(البيان)
رحب وزيرا خارجية تونس ( عثمان الجرندي ) ومصر ( سامح شكري ) بالخطوات التي تم التوصل إليها مؤخرا من خلال اختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا .
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينما اليوم السبت ناقشا خلاله آخر التطورات التي تمر بها الازمة الليبية بحسب ما أفادت به وزارة الخارجية التونسية في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك .
وقالت الخارجية التونسية في بيانها إن الوزيران عبرا عن أملهما في أن تتوج هذه الجهود بتنظيم الانتخابات المقررة لها ديسمبر 2021، وفقا لخارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها في ملتقي الحوار السياسي الذي احتضنته تونس في شهر نوفمبر 2020م.
وأضاف البيان أن الوزيرين أكدا على أهمية دور دول الجوار في الدفع باتجاه مسارات التسوية السياسية في ليبيا وعلى ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور ضمن آلية دول الجوار الثلاثية التي تضم كل من تونس ومصر والجزائر للمساهمة في استعادة الأمن والاستقرار لليبيا حتى يتفرغ الشعب الليبي إلى إعادة البناء والإعمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق