أخبــار

باشاغا يعلن عزمه زيارة المنطقة الشرقية ودعمه الحكومة الجديدة

طرابلس 9 فبراير 2021م.
(البيان)
اعلن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا عزمه زيارة المنطقة الشرقية في إطار جهود المصالحة الوطنية، معتبرًا أن مسؤولية تواصل الشرق والغرب تقع على عاتق الجميع، مؤكدا على دعمه للمجلس الرئاسي الجديد والسلطة التنفيذية المنتخبة، وأنه سيواصل دعمه ومساندته هذه السلطة حتى وان لم يستمر في منصبه كوزير للداخلية، داعيا كافة العاملين بالوزارة الى استمرارهم في العمل بنفس الروح والتضحية إلى أن يتم إعتماد الحكومة الجديدة من قبل البرلمان، و تسلّمها لمهامها إلى حين موعد الانتخابات المقررة في شهر ديسمبر من العام الحالي 2021 .

وأشاد باشاغا خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الثلاثاء بطرابلس بمجهودات البعثة الأممية التي بذلتها في توحيد الليبيين على طاولة الحوار.

و أشار باشاغا خلال المؤتمر الى ان عدو ليبيا الأكبر هو الفساد الذي استشرى في مناح عديدة بكل المؤسسات ، وأن عملنا يجب محاربة الفساد و الإنتهازية لان الدول لا تبنى على الفساد ولكنها تبنى على العدل والشفافية.

وقال باشاغا : رجال وزارة الداخلية استطاعوا إصلاحها في وقت صعب جدًّا وقصير وقت حرب، وأعطوا الأمل لكل الليبيين، داعيًا رجال الأمن إلى الاستمرار في تحمل هذه المسؤولية وعدم التأثر بتغيير الحكومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق